الترجمة الفورية وما هي ومرحلها

الترجمة الفورية وما هي ومرحلها

الترجمة الفورية……ما هي ولماذا سميت بذلك؟ الترجمة الفورية تمثل نوع هام من أنواع الترجمة المختلفة؛ فهي نشاط فكري وإبداعي يحدث بشكل فوري ويحتاج إلى امتلاك المترجم لسرعة كبيرة في ترجمة حديث أحد الأشخاص بشكل فوري من لغة إلى لغة أخرى.

تقوم الترجمة الفورية على أساس اكتساب مصطلحات فنية ومعرفة لمحتوى الموضوع المراد الترجمة فيه والعمل على نقل هذه المضامين المعرفية بطرق شتى يتم اختيارها من قبل المترجم الفوري، ولابد من أن يكون نقل المضامين نقلا متكاملا ورصينا، كما تتطلب الترجمة الفورية تحضيرا وتواصل لغوي وثقافي ومعارف واسعة جدا.

تعتبر الترجمة الفورية تعتبر اليوم واحدة من النشاطات الحيوية في الحياة اليومية والدولية؛ تكمن أهميتها في المؤتمرات والندوات الدولية، التي تضم كثيرًا من الدول ذات اللغات والجنسيات المختلفة، سواء كانت هذه المؤتمرات سياسية أو اقتصادية، كما لها نفس الأهمية في تغطية الأحداث ذات السمة الدولية العالمية، ويتم استخدامها بكثرة في مجلس الأمم المتحدة.

مراحل الترجمة الفورية

تمر الترجمة الفورية بعدة مراحل مهمة:

  1. الإصغاء: فالمترجم الفوري يعد مستمعاً مهنياً ومنتبهاً وبهذا المعنى يصغى بهمة عالية ونشاط باحثاً عن الأفكار وتسلسلها ويكتشف من خلالها نوايا المتحدث ومقاصده ويقوده الإصغاء إلى السماع الجيد.
  2. التحليل: إذ إن المترجم الفوري يحاول وبالسرعة التي تفرضها الترجمة الفورية تحليل الخطاب الذي يصغى إليه. ويقوم التحليل على الفهم، إذ لا يمكن أن يحلّل خطاباً دون فهمه وتلك المرحلة تقع بين الإصغاء واستلام الرسالة من اللغة الأصل وترجمتها.
  3. الترجمة الفورية: وهي المرحلة الأخيرة؛ حيث يقوم المترجم بترجمة الخطاب من لغة إلى لغة أخرى، فالمترجم الفوري الناجح هو الذي يمتلك القدرة على تقديم تراكيب لغوية صحيحة وسليمة ورصينة، وهذا يتأتى من تكرار ممارسة الترجمة الفورية.

 

أنواع الترجمة الفورية

  • الترجمة المتزامنة ‘’Simultaneous Interpreting’’:

هي نوع من الترجمة يتم فيه الترجمة من اللغة الأم إلى اللغة الفرعية، ويكون المترجم معزولًا في مكان منفرد عن من يترجم عنهم وYليهم ويتحدث في نفس الوقت الذي يتحدث فيه الشخص الذي يترجم عنه، ولهذا لا يحفظ ولا يكتب ما يقال، فيقوم بالترجمة فورًا بعد سماع النص باللغة الأخرى. ويتم استخدام هذه الترجمة عادة في المؤتمرات العالمية والسياسية والاقتصادية.

  • الترجمة التتابعية ‘’Consecutive Interpreting’’:

تتيح للمترجم أن يسمع جزءًا من الكلام معينًا، ثم يبدأ بالترجمة بعد توقف المتحدث عن الكلام، وفي هذا النوع من الترجمة يكون لدى المترجم الوقت ليحل الفكرة من النص مما يتيح له فهمه بسهوله؛ حيث يتيح هذا النوع من الترجمة المجال أمام المترجم لكي يقوم بفهم الكلام وتحليله قبل أن يقوم بترجمته، ومن الممكن أن يستعين المترجم بورقة وقلم ليسجل النقاط الأساسية لكي لا ينساها.

  • الترجمة الهمسية ‘’Whisper Interpreting’’ :

يعد هذا النوع من أهم وأبرز أنواع الترجمة الفورية، ويطلق عليها اسم “الوشوشة”، ويتم اللجوء إليها في حال لم يكن هناك أجهزة للترجمة المتزامنة؛ حيث يقوم المترجم بالجلوس إلى جوار الشخص المحتاج للترجمة، ويهمس في أذن الشخص المترجم له بالمعنى، ويكون ذلك عن طريق جهاز لا سلكي يرتديه كل منهما في أذنه.

  • ترجمة المؤتمرات’’Conference Interpreting’’ :

يتم اللجوء لهذا النوع من الترجمة عند عقد مؤتمر في أحد المناطق يضم شخصيات مختلفة لا تتحدث لغة واحدة؛ وهي تتيح الفرصة للمشاركين في المؤتمرات والاجتماعات المتعددة الجنسيات في فهم ما يقولون وإنشاء حلقة تواصل بينهم، فهذه الترجمة تزيل عقبة التواصل فيما بينهم، وبذلك سيحتاج كل شخصٍ منهم إلى مترجمٍ للغته ويلتزمون في هذه المؤتمرات بالترجمة المتزامنة وبذلك يصبح التواصل سهلاً ولا وجود للعقبات. لذلك، هي تتشابه مع الترجمة المتزامنة، حيث يجب أن يكون المترجمين مستعدين للترجمة.

  • ترجمة الحلقات الدراسية ‘’Seminars Interpreting’’ :

يعد أسلوب هذه الترجمة هو نفس أسلوب ترجمة المؤتمرات ولكن الفرق في أن حجم الاجتماع أقل من المؤتمرات الكبيرة، وقد لا تكون الترجمة من الإنجليزية للعربية فقط بل أكثر من لغة أيضًا.

6- الترجمة الإعلامية ‘’Media Interpreting’’  :

تتضمن ترجمة الأفلام والعروض والاجتماعات وحتى المؤتمرات وفيها مقابلات وشرائط وغيرها، وقد تعتمد على أكثر من نوع من الترجمة الفورية، وتظهر كفيديوهات وعلى برامج الإذاعة والتلفاز وتدار من هناك.

7- الترجمة القانونية  ‘’Legal Interpreting’’  :

وهي ترجمة فورية تجرى في المحاكم في حال وجود أشخاص يتحدثون عدة لغات، ويجب أن يكون المترجم متمكن  وذو خبرة ويمتلك رصيد كبير من المصطلحات القانونية المختلفة المستخدمة في المحاكم  لكي يوضح الكلام.

8–  الترجمة التجارية ‘’Commercial Interpreting’’  :

في هذا النوع من الترجمة، يقوم المترجم بالعمل على ترجمة الكلام الذي يدور بين رجال الأعمال بشكل مباشر وفوري.

9-   الترجمة الطبية ‘’Medical Interpreting’’  :

وهي عبارة عن ترجمة فورية تتم بالمستشفيات؛ حيث يقوم المترجم بصلة الوصل بين المرضى الذين يتحدثون لغات أخرى وإدارة المستشفى.

 

أهمية الترجمة الفورية:

  1. للترجمة الفورية أنواع كثيرة ومهما كان هذا النوع فهو سيدر على المترجم الكثير من الأرباح وسينجز الكثير من الإنجازات فيشتهر بعمله ويبدع بهز
  2. للترجمة الفورية دور كبير في تقديم مساعدة فورية تسهل من تواصل الناس مع بعضهم البعض، كما نشطت هذه الترجمة في اجتماعات المنظمات وغيرها.
  3. مثلما أزداد مستوى التواصل بين الأفراد في هذا العصر ارتفع كذلك مستوى العلاقات بين الدول والحكومات. ولا شك أن الترجمة الفورية تلعب دور هام في إدارة تلك العلاقات وترسيخها والحفاظ عليها، وتعمل على ضمان الارتقاء بالعلاقات الخارجية لأي دولة، وتمكنها من إجراء مفاوضات إيجابية ومثمرة مع الدول الأخرى.ويتم استخدامها بالأخص داخل البعثات الدبلوماسية والسفارات والقنصليات ووزارة الخارجية، وفي مكتب رئاسة الجمهورية أو الديوان الملكي، وفي مكتب رئيس الوزراء، وكذلك داخل عدد من الهيئات والمنظمات الدولية والإقليمية.
  4. هناك الكثير من المناسبات الهامة التي تحتاج إلى الترجمة الفورية: اللقاءات الثنائية، الضيقة أو الموسعة حول طاولات العمل، والخطابات والمؤتمرات الصحفية وأثناء المآدب الرسمية.

 

ما هي المهارات التي يجب أن يتحلى بها المترجم الفوري؟

حتى تكون الترجمة الفورية ناجحة يجب أن يتحلى المترجم الفوري بعدد من المهارات ومن أبرز هذه المهارات:

  • يجب أن يكون لديه قدر كافٍ من المفردات والاصطلاحات في شتى ميادين المعرفة، بحيث لا يقل عدد المفردات عن ثلاثين ألف كلمة وعبارة وتعبير إصطلاحي.
  • يجب عليه التركيز على النطق الصحيح للكلمة وتجنب الأخطاء الصوتية في الإلقاء والاهتمام بمخارج الألفاظ لكلتا اللغتين؛ فهما عنوان المترجم الفوري ورأسماله.
  • يجب أن تكون لديه قدرة خاصة على ربط عناصر الموضوع، في حالة فقد بعض التفاصيل أو نسيانها أو عدم المعرفة بها.
  • يجب أن يكون ملماً بالثقافات الأخرى وأن يطوع المادة التي ينقلها لتناسب تلك الثقافات وتكون مفهومة.
  • لا يجوز بأي حال أن يضيف المترجم إلى النص الأصلي عبارات تفسيرية أو تعليقات أو أراء شخصية قد تؤدي إلى تغيير المعنى المقصود أو تؤثر في الرأي العام بشكل مخالف، بل عليه الالتزام بالنص ونقله بأمانة دون تفسير أو تعليق.
  • يجب أن يكون المترجم قادرا على تذكر كل ما يقوله الشخص، وذلك لكي يستعيده عندما يترجم كلامه دون أن ينسى أي شيء منه.
  • يجب أن تتميز طبقة صوته بالهدوء ،السرعة والسلاسة في الكلام دون أي تقطيع، ومراعاة المكافئات الصوتية ودلالاتها، مع استخدام نبرات صوت المتحدث ولهجته في تحديد المعنى المراد نقله إلى اللغة الأخرى. وهنا نؤكد على دقة اللفظ والصوت معاً من قبل المترجم الفوري وإلا فأن نقل الرسالة اللغوية  لن يكون دقيقاّ .
  • لابد أن يتدرب المترجم يوميًا حتى يصل إلى درجة الإتقان. فدخول مجال الترجمة الفورية ليس بالأمر الهين ويحتاج إلى شهور بل سنوات من التدريب والتطوير المتواصلين حتى يصل إلى المستوى المطلوب.
  • لابد من ان يتحلى المترجم الفوري بالشجاعة والجرأة لمواجهة مواقف لغوية تتطلب منه اتخاذ قرار ترجماني حاسم لمعالجة  الموقف.
  • يجب عليه التحضير الجيد قبل بدء الترجمة الفورية، لذا لابد من أن يكون على بينة من الأمور الأساسية الآتية: وثائق المؤتمر المتعلقة بعمله، جدول أعمال المؤتمر، البحوث التي ستقدم في المؤتمر، والمواضيع التي سوف تطرح في المؤتمر ولابد أيضاً من التمييز بين الموضوعات حيث أن المؤتمرات تختلف عن بعضها، فهناك مؤتمرات سياسية وهناك محادثات سياسية ينتج عنها اتخاذ قرارات دولية ذات أهمية خاصة، مما يتطلب تحضيراً مركزاً من قبل المترجم الفوري.

باختصار، على جميع الأشخاص الذين يعملون في مجال الترجمة بشتى أنواعها، ولا سيما الترجمة الفورية، أن يكونوا على قدر عالٍ من الإتقان بغض النظر عن موضوع الترجمة أو عن المكان الذي تتم الترجمة فيه.

صعوبات الترجمة الفورية

تعتبر الترجمة الفورية من المهن الصعبة للغاية، وهذا ما أثبتته دراسة قامت بها منظمة الصحة العالمية، حيث احتلت هذه المهنة المرتبة الثالثة على قائمة أشق المهن في العالم (بعد رواد الفضاء وقادة الطائرات فائقة السرعة). ويرجع ذلك إلى العديد من المشكلات والصعوبات التي يواجهها المترجم الفوري عند أداء عمله.

فالترجمة الفورية بأنواعها هي الأصعب إذا ما قورنت بالترجمة التحريرية، ذلك لأن النص المكتوب عادة ما يكون تحت تصرف المترجم، الشيء الذي ينعدم في الترجمة الفورية ويحرم المترجم من مصدر هام من المعلومات المحمولة في الجوانب شبه اللغوية والتي يمكن أن تقود إلى فهم أفضل للنص المصدر.

وفي النهاية، يجب التنويه على مدى أهمية الترجمة الفورية في دول العالم، فهي مهنة هامة وشاقة وصعبة ولا يمكن لأي شخص إتقان الترجمة الفورية ببساطة، فهي تحتاج إلى عدد من السنوات في التمرين والممارسة العملية بجانب الدراسة النظرية وقراءة الكثير من قواميس اللغة وتطوير المهارات العلمية والعملية.

وهذا ما قد تجده متوفر بسهولة في “فيا ترانسليشن”؛ حيث يوجد لدينا خبراء في الترجمة الفورية في جميع المجالات ولجميع اللغات؛ يعملون على مدار الساعة بمنتهى الدقة والسرعة والأمانة اللامتناهية.

 

اتصل بنا:

خط أرضي : 0227932492

موبيل  : 01000896960

ايميل:  info@viatranslation.com

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
WeCreativez WhatsApp Support
Our customer support team is here to answer your questions. Ask us anything!
كيف يمكنني المساعدة؟ 👋
انتقل إلى أعلى