إشكالات الترجمة القانونية

المعوقات والمشكلات في الترجمة القانونية

المعوقات والمشكلات في الترجمة القانونية الاحترافية المعتمدة

في البداية يمكن الحديث عن الترجمة القانونية بانها من أصعب أنواع التراجم وكذلك الأعلى في السعر.

ذلك لأن لها أهمية عظيمة وأقل خطأ أو اختلافٍ في المصطلح أو المعنى من المؤكد أنه قادر على قلب الموضوع.

والنص المترجم يعتمد إعتمادًا كبيرا على المعنى والمصطلح والذي قد يختلف تبعًا للغرض من النص و المعنى والجهة المعنية.

والترجمة القانونية تفوق في الأهمية جميع النصوص عند الكثير من الناس وذلك لعدة أسباب.

فمثلا الأدب والنصوص الأدبية ترتبط بعقل وتصور وخيال الكاتب والقارئ.

ولو تم استبدال بعض النصوص أو كلها بصورةٍ جماليةٍ أخرى تتساوى مع المقصودة وتناسب المترجم في المعنى والجودة فلا مانع من ذلك.

لن يختلّ الاستخدام ولن يضيع المقصود أو المعنى.

وكذلك في النصوص العلمية والأكاديمية توجد المصطلحات والتفصيلات والشروحات عمومًا وذلك في الأبحاث  والرسائل وما إلى ذلك.

بينما الترجمة القانونية فلها خصوصية وتكمن الصعوبة في الحاجة الشديدة إلى الدقّة والفهم والتمرس.

الترجمة القانونية
الترجمة القانونية

معوّقات الترجمة القانونية

من الطبيعي أن تكون الترجمة القانونية أحد أغلى الخدمات التي تقدم وهذا يعود إلى أن المترجم مطالب بوعى وتخصص قانوني.

وهذا بالإضافة إلى التخصص اللغوي الاحترافي والقدرة على البحث والتعمق في تفاصيل كثيرة.

من الرضروري التأكيد على أن المترجم لابد أن يملك خلفيةً قانونيةً عميقة ومؤثرة ومترسخة في الذهن بصورة اعمق من اللغة.

وهذا يتطلب الوعي الكامل والدراية بجميع أنواع التراجم القانونية بداية من ترجمة العقود إلى المرافعات والصياغة القانونية.

وفي يوم الناس هذا أصبح للترجمة القانونية الاحترافية معاهد ومراكز متخصصة تعمل على تقديم الترجمة القانونية المعتمدة.

وغالبا ما يكون العاملين في هذا المجال قد تخصصوا في الترجمة منذ عقود كثيرة حيث من غير المرجح ان يكون المترجم القانوني حديث عهد بالمجال.

وقد يصل المترجم إلى درجة الإحتراف والتمرس بعد فترةٍ طويلة من الخبرة والعلم والبحث.

ونتيجة تلك السنوات يكون المترجم خبيرًا في مجاله ومبدع ومتقن وعلى دراية بالقانون بشكل كبير هذا لأن بعض النصوص والحالات تتكرر.

ومن باب النصح نحن في فيا ترانسيليشن لا ننصح المترجم المبتدئ أبدا بالحماس الذائد والتظاهر بالمقدرة على ترجمة جميع أنواع النصوص.

ولا نوصَى أصحاب المشاريع وطلبات الترجمة بالبحث عن الأرخص خاصة في الترجمة القانونية.

مشكلات الترجمة القانونية

الاختلاف الأساسي والمميز في الترجمة القانونية عن غيرها من الترجمة هو أمرين أساسيين:

1- النظام القانوني                   2- المصطلح المرتبط بذلك النظام القانوني.

وبالتالي فإن المصطلح القانوني وفهمه مرهون بالنظام وبالغة بالفهم الشامل للموضع وأبعاده في النظام القانوني المنتمي له المصطلح.

وهذا يشتمل على ما يقابله أو يناظره في النظام القانوني للغة المترجم.

هذا يعني ضرورة فهم المترجم للنصوص القانونية في اللغتين وأن يضيف إلى كم المهارات اللغوية مهارة المقارنة بين الأنظمة القانونية.

وهنا يجب التحذير من خطورة ترجمة أي نص قانوني دون عقد المقارنة بين الأنظمة القانونية أولا:

تكون النتيجة غالبا ترجمة فاشلة لا ترتقي لمستوى الغرض.

وإذا كان الغرض منها واضح فلن تؤدي إلى ترجمة يمكن استخدامها بشكل وظيفي تابع للنظام القانوني المنقول إليه.

وبالتالي هي ترجمة غير معتمدة على ابسط تقدير.

وهذا مع العلم أن الغرض الرئيسي للترجمة هو القدرة على استخدام التراجم في القضاء وإدراجه في النظام القانوني للغة المنقول إليها.

وللوصول للغرض والهدف من الترجمة فإن هذا يتطلب المعرفة الدقيقة والعناية الفائقة بالمصطلح وما يقابله في اللغة ذاتها.

لابد من التاكيد على أن معوقات الترجمة القانونية لا تقتصر على المترجم للمواد القانونية فقط مادة.

بل تشمل المترجمين في مجال العلوم القانونية والمحاكم والجلسات والتقارير القانونية بالعقود والأسر والتجارة ولنقل والمجتمع.

ولا يوجد داع للتأكيد على ان الترجمة القانونية ذات اثر قانوني مؤثر في حياة العديد من الأشخاص.

متطلبات اللغة القانونية

لا بد أن يكون المترجم على وعي ودراية كافية بالكثير وذلك مثل:

الرصانة اللغوية القانونية وكذلك الاجراءات القانونية وطبيعتها واللغة الانجازية المؤثرة وكذلك اللغة التقنية الخاصة بالمحاكم والإجراءات.

وهناك أسباب عددية تجعل الترجمة القانونية اصعب التراجم وذلك مثل:

خصوصيتها والدقة والحرفية فيها وكذلك الهدف الذي يضمن افراز نص قانوني دقيق – ليس تقريبي –

الخلاصة

لابد أن يكون المترجم القانوني ضليعًا وملماً بتاريخ بلد المصدر وعلى علم بالكثير من النظام القانوني والقضائي والاجتماعي والثقافي.

من أهم أسباب صعوبة الترجمة القانونية ان تعلم اللغة الثانية والغوص في التفاصيل القضائية بعتبر ممتع ولكنه كالغوص في البحار .

واخيرا نقول أن راكب طريق الترجمة قد ركب البحور العظيمة واللغة في ذاتها بحر.

وفي الترجمة نحن بصدد بحرين ننقل من البحر الاصلي الى بحر أخر.

مع فيا ترانسيليشن يمكنك الان السؤال عن خدمة الترجمة القانونية والاستمتاع بالمعرفة الحقيقية والجودة الاحترافية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WeCreativez WhatsApp Support
Our customer support team is here to answer your questions. Ask us anything!
كيف يمكنني المساعدة؟ 👋