حماية حقوق الملكية الفكرية

حماية حقوق الملكية الفكرية

 

تمثل الملكية الفكرية على الأعمال حقا مقدسا هو سهر الكاتب وعرقه وتضحيته وبذله وفكره وخلاصة خبرته وما اعتصرفيه ذهنه من روائع الفكر وبدائع الخواطروالاختراعات . ولما كان الأمر كذلك صارت حقا لصاحبها تحميه الدول وتحافظ عليه المؤسسات وتسن من أجله اللوائح وتفرض من أجله العقوبات ، فلا يسمح الا باقتباس أمين من التصوص ، يسندفيه العمل إلى صاحبه ن أو يتصرف فيه الكاتب الجديد ليصوغه بأسلوبه هو ، وهذا ما كان يواجهنا فى الجامعة عندما نتعرض لتدريس الكتب لطلاب الكليات فربما كان الكتاب من تأليف بعض أعضاء هيئة التدريس دون الآخرين ، فهنا يجدر بهم أن يراعوا الملكية الفكرية له لدى بيع الكتاب وتصديره للطلاب فيأخذ ذلك المؤلف جزءا أعلى أو نسبة  لدى البيع عند تقسيم الأنصبة . وهكذا تمثل الملكية الفكرية حقا لصاحب المادة العلمية لايصح انتهاكه أو التصرف فيه إلا بإذنه ، وفى هذه المقالة البسيطة نلقى الضوء على معالم هذه القضية الهامة ، وما يصحبها من قضايا الانتحال وغيره.

ما هي الملكية الفكرية؟

الملكية الفكرية، هى نتاج فكر الإنسان من إبداعات مثل الاختراعات والنماذج الصناعية والعلامات التجارية والأغانى والكتب والرموز والأسماء، ولا تختلف حقوق الملكية الفكرية عن حقوق الملكية الأخرى، وهى تمكن مالك الحق من الاستفادة بشتى الطرق من عمله الذى كان مجرد فكرة ثم تبلور إلى أن أصبح فى صورة منتج. ومن حق للمالك منع الآخرين من التعامل فى ملكه دون الحصول على إذن مسبق منه، كما يحق له مقاضاتهم فى حالة التعدى على حقوقه والمطالبة بوقف التعدى أو وقف استمراره والتعويض عما أصابه من ضرر.

حماية حقوق الملكية الفكرية
حماية حقوق الملكية الفكرية

أهمية الملكية الفكرية

أما بالنسبة لأهميتها فتشمل  السماح للمبدع أو مالك براءة الاختراع والعلامة التجارية أو المؤلف بالاستفادة من عمله واستثماره، وقيام الصناعات المحلية، وتشجيع وجذب الاستثمارات الخارجية، وحماية المنتج من السرقة والنسخ والقرصنة، والحد من انتشار المصنفات المقلدة والمنسوخة، التى ترد إلى الأسواق المحلية وتسبب خسائر كبيرة للمنتجين والوكلاء، وتسهيل نقل التقنية، وحماية المستهلك من الغش والتقليد التجارى، ومواجهة تحديات التجارة الإلكترونية وتحديات مجتمع الاتصالات والإنترنت.

أنواع الملكية الفكرية

تنقسم الملكية الفكرية طبقا للقانون رقم 82 لسنة 2002، إلى نوعين هما الملكية الصناعية التى تشمل الاختراعات أوالبراءات وكذا العلامات التجارية والرسوم والنماذج الصناعية والعلامات المميزة للمنشأ كالبيانات الجغرافية، وتسميات المنشأ من جهة، وحق المؤلف الذى يضم المصنفات الأدبية والفنية كالروايات والقصائد والمسرحيات والأفلام والألحان الموسيقية والرسوم واللوحات والصور الشمسية والتماثيل والتصميمات الهندسية من جهة أخرى. وتشمل الحقوق المجاورة لحق المؤلف حقوق مبدعى الأداء المتعلقة بأدائهم وحقوق منتجى التسجيلات الصوتية المرتبطة بتسجيلاتهم و كذلك حقوق هيئات الإذاعة المتصلة ببرامج الراديو والتلفزيون وما إلى ذلك من جهات.

أهداف الملكية الفكرية

وتهدف رعاية  الملكية الفكرية إلى زيادة الوعى بأهمية وأثر الملكية الفكرية على الحياة اليومية، وزيادة فهم كيفية حماية الملكية الفكرية ودورها فى زيادة الإبداع والابتكار لتنمية المجتمعات، وتشجيع احترام حقوق الملكية الفكرية. كما تهدف إلى المحافظة على حقوق المخترعين من تعدى الآخرين على  إبداعاتهم أوسرقة اختراعاتهم دون الحصول على إذن مسبق منهم.

 

تسجيل الملكية الفكرية

وفى هذا الصدد يذكر الدكتور أحمد مهران، مدير مركز القاهرة للدراسات السياسية والقانونية، أنه فى حالة وجود عمل فنى أو إبداعى أو ثقافى يكون على صاحب الحق القيام بتسجيله وفق الإجراءات القانونية المعمول بها فى القانون، وسابقا كان يتم تسجيلها فى السجل العقارى، وتدون فى دفاتر الحكومة الرسمية نقلا من واقع ما كتبه المؤلف وفى حالةالاعتداء عليها وسرقتها يظهرذلك من واقع السجلات، وأكد أن الملكية يتم إثباتها بأسبقية التسجيل، كما أوضح أن المشرع طور إثبات الملكية وأنشأ مكاتب خاصة تختص بتسجيل الأفكار وبراءات الاختراع والأعمال الفنية والإبداعية وفق إجراءات خاصة بعيدا عن الشهر العقارى، وهو مكتب براءات الاختراع بمنطقة الدراسة.

خطورة الملكية الفكرية

تنطوى خطورة الملكية الفكرية على أشكال كثيرة من الانتهاكات التى ربما تستهدف حقوق الملكية الفكرية، وتتنوع باختلاف الحقوق التي يُتعدى عليها، فحقوق المؤلف المتعلقة بالمصنفات الأدبية والفنية مثلا يمكن أن تتعرض للانتهاك بالبيع أو التأجير أو النشر غير المرخص له بإذن خطى من طرف أصحاب الحق، وهو ما نطالعه من تذييلات هامة للكتب والمنشورات وحتى بض تطبقات الموبايل بالتنبيه الصارم مذيلا بعقوبة المخالفة ، أما الحقوق المرتبطة بالاختراعات والتصاميم الصناعية والعلامات التجارية، فتنتهك – على سبيل المثال- بالتقليد غير المشروع والقرصنة.

وتنطوي كل هذه الانتهاكات على أضرار اقتصادية خطيرة تلحق بصاحب الحق من جهة، وبالدولة من جهة أخرى، وبالمجتمع والاقتصاد بشكل عام ، كما ويقع الضرر المباشر على المبدعين جراء ضعف العائد المادى الذي تقابل به إبداعاتهم بسبب استغلالها دون دفع أى مقابل لهم، كما أن المحاولات المبدعة تغدو غير قادرة على تحمل التبعات المالية لأنشطة البحث والتطوير التي تفضى إلى الابتكار، لكون العائد من هذا النوع من الاستثمارات لا يسمح بتغطية تكاليفه نظرا للمنافسة غير الشريفة التي يمارسها المقلدون. وتتضرر الدولة من جهتها بتقلص حجم الإيرادات الضريبية التي يتم تحصيلها لأن معظم الانتهاكات التي تستهدف حقوق الملكية الفكرية تقع من جهات تمارس نشاطها في القطاع غير الرسمى ولا تدفع عن ذلك أية ضرائب للدولة. وكذا يتضرر الاقتصاد والمجتمع ككل بإحجام الأفراد والمقاولات عن البحث والابتكار، وكف أيديهم عن الاستثمار، وضياع فرص النمو والعمل كنتيجة طبيعية لذلك.

 

 

قوانين الملكية الفكرية

لا تحوى سرقة الملكية الفكرية شقًا جنائيًا، لذلك لا تنظرها محاكم الجنايات أو الجنح، إنما تنظرها المحكمة الاقتصادية أو المحاكم المدنية المختصة بالتعويضات والحقوق المادية والأدبية، وعادة لا تتضمن عقوبة من يثبت سطوه على ملكية فكرية لمشروع أو إبداع معين بعقوبات سالبة للحرية، إنما تجرى معاقبته بغرامات وتعويضات مالية كبيرة تكون حاكمة وكفيلة كعقاب للمتجاوز، وتقدر المحكمة قيمة ذلك حسب حجم الضرر وكذلك حجم الربح الذى عاد على المتهم بسرقة الفكرة حال ثبوت إدانته ، وهنا يعاقب القانون بغرامة لا تقل عن عشرين ألف جنيه ولا تجاوز مائة ألف جنيه  من ينتهك الملكية الفكرية من هذه الأصناف :

  • كل من قلد بهدف التداول التجارى موضوع اختراع أو نموذج منفعة منحت براءة عنه وفقاً لأحكام هذا القانون.
  • كل من باع أو عرض للبيع أو للتداول أو استورد أو حاز بقصد الاتجار منتجات مقلدة مع علمه بذلك، متي كانت براءة الاختراع أو براءة نموذج المنفعة الصادرة عنها أو عن طرق إنتاجها ونافذة فى جمهورية مصر العربية.
  • كل من وضع بغير حق على المنتجات والإعلانات أو العلامات التجارية أو أدوات التعبئة أو غير ذلك، بيانات تؤدي إلى الاعتقاد بحصوله على براءة اختراع أو براءة نموذج منفعة.
  • وفى حالة العودة تكون العقوبة الحبس مدة لا تزيد على سنتين والغرامة التي لا تقل عن أربعين ألف جنيه ولا تجاوز مائتي ألف جنيه ، حماية لحقوق الملكية الفكرية.
  • وفى جميع الأحوال تقضي المحكمة بمصادرة الأشياء المقلدة محل الجريمة والأدوات التى استخدمت في التقليد أو ينشر الحكم الصادر بالإدانة فى جريدة يومية واحدة أو أكثر على نفقة المحكوم عليه.
  • يجوز لصاحب براءة الاختراع أو نموذج المنفعة أن يطلب من رئيس المحكمة المختصة بحسب الأحوال إصدار أمر بإجراء تحفظى بشأن المنتجات أو البضائع المدعى بتقليدها للمنتج الصادر عنه البراءة وفقاً للوصف التفصيلي الذي تم الإفصاح عنه فى وثيقة براءة الاختراع أو نموذج المنفعة ، كإجراء قانونى يحمى الملكية الفكرية ، ويصدر الأمر بالإجراءات التحفظية اللازمة لحفظ هذه المنتجات والبضائع على النحو الذى يضمن بقاءها على حالتها.

 

خاتمة المقال

بهذه الإطلالة السريعة عن الملكية الفكرية نكون قد أرسينا الشراع وثبتنا المقلاع ووضعنا الرحال واستقر بنا الحال ، وقد أعطينا نبذة يسيرة لقارئ المقال عن الملكية الفكرية ، وما لها من معنى وأهداف وأهمية وخطورة ، وكذا ما يتعلق بحمايته من لوائح وما يسن لانتهاكها من عقوبات، ونأمل أن يكون قارئنا قد نهل نهلة تكفيه ، وشرب جرعة ترويه ، وضرب بكل ما لديه من أجنحة الفضول وحب المعرفة فيما يمكن أن يتعلق بقضية الملكية الفكرية ،  لاوبالله العصمة والتوقيق.

 

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
WeCreativez WhatsApp Support
Our customer support team is here to answer your questions. Ask us anything!
كيف يمكنني المساعدة؟ 👋
انتقل إلى أعلى